الإثنين, 18 حزيران/يونيو 2018

ورشة عرض نتائج دراسة : تأثير الانترنت علي الشباب

Published in الورش و الندوات الأربعاء, 10 تموز/يوليو 2013 09:36

في إطار أنشطة المركز البحثية واهتمامه بصورة أساسية بمعالجة قضايا الظواهر السالبة ورتق النسيج الاجتماعي عقد مركز دراسات المجتمع مدا  ورشة عرضت فيها  نتائج الدراسة الميدانية التي أعدها حول:تأثير الانترنت علي الشباب (دراسة علي طلاب الجامعات السودانية )

بحضور عدد من الباحثين والمهتمين في المجال، افتتحت الجلسة الأستاذ أميرة الفاضل المدير العام لمركز دراسات المجتمع مؤكده علي اهتمامها بجانب البحوث والدراسات في معالجة الظواهر السالبة في المجتمع والعمل علي رتق النسيج الاجتماعي وذلك من خلال رفع توصيات الدراسات التي يعدها المركز لجهات الاختصاص لتطبيقها علي  ارض الواقع   ، كما قام بعرض الدراسة الدكتورة هويدا عزالدين والدكتور ناجي محمد حامد الباحثين في المجال الاجتماعي وأعضاء فريق الدراسة المعدة من قبل المركز .

أهم التوصيات التي خرجت بها الدراسة :

  (1)  تبنى إستراتجية إعلامية تستهدف نشر الوعي المجتمعي  بتأثيرات وسائل التواصل الألكترونى وتأثيرات الإنترنت الإيجابية  والسلبية تستصحب المختصين فى التربية والتعليم وعلم النفس والاجتماع والقانونيين .

   (2)  تستهدف الإستراتجية الإسهام في رفع مستوى الوعي الأسرى بتأثيرات الإنترنت وتقديم الاستشارات في مجال الإنترنت عبر وسائل الإعلام المختلفة.

   (3)  تستهدف الإستراتجية تعميق ارتباط الشباب بتعاليم الدين الأسلامى وبالثقافة السودانية ونبذ الإقتداء بالآخر من خلال خطاب دينى وتربوى متعمق يتناول الإشكاليات التي يجابهها الشباب.

    (4)  تشجيع ودعم الدراسات العلمية المتخصصة أو مشاريع التخرج في مجال الشبكات والإنترنت لتشكيل قاعدة بيانات تعين فى وضع السياسات والاستراتيجيات والخطط التنموية لشريحة الشباب كما تسهم فى طرح التدخلات اللازمة من أجل استخدام آمن وإيجابي للانترنت وسط الشباب.

     (5)  تخصيص مسابقة سنوية للمواقع السودانية من حيث التصميم الجاذب والمحتوى المقدم .

    (6)  ضرورة مراقبة الأسر للمضامين الثقافية التي يكتسبها أبنائها من وسائل الاتصال الالكترونية لأن معظمها يستهدف الهوية الوطنية والثقافية.

     (7)  إجراء دراسات متعمقة من قبل شركات الاتصالات المختلفة لتأثيرات العروض الخاصة المقدمة على شريحة الشباب .

     (8)  مخاطبة الشباب فى مواقع تواجدهم بإنشاء موقع الكتروني يستهدف تفعيل حوار مناهض للغزو الثقافى و الأفكار المتطرفة مع الوضع فى الاعتبار تقديم قيم ثقافية

      (9)  نشر ثقافة وإستخدامات الإنترنت لتقريب الفجوة بين الأجيال.

    (10)   ضرورة اهتمام صناع القرار السياسى والإجتماعى بتقديم بدائل للشباب عن التواجد في العالم الإفتراضى، وذلك باستثمار كم الفراغ الذي يعانوا منه من خلال تفعيل أندية ودور الشباب، والاهتمام بالأنشطة الرياضية والثقافية للجنسين. 

 

Last modified on الأربعاء, 10 تموز/يوليو 2013 09:44