الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018

مدا يعرض نتائج دراسة بعنوان: أنماط واتجاهات التغيير في الاسرة السودانية بالتطبيق علي قري الحامداب الجديدة (2003-2016)

Published in الأخبار الأربعاء, 17 أيار 2017 08:00

أقام مركز دراسات المجتمع (مدا) جلسة لعرض نتائج الدراسة حول :أنماط واتجاهات التغيبر في الاسرة السودانية بالتطبيق علي قري الحامداب ،حيث ذكر البروفيسور حسن محمد صالح  رئيس اللجنة العلمية بمدا ، أن هذه الدراسة هي أحد البحوث الفائزة في مشروع رعاية باحثين الذي طرحه مركز دراسات المجتمع (مدا)بالتعاون مع قسم الاجتماع والانثربولوجيا جامعة الخرطوم وبتمويل من البنك الفرنسي في إطار دعم وتشجيع البحث العلمي.

وقام به الطالب عبد الجبار الحاج مصطفي من كلية الاجتماع جامعة الخرطوم ، حيث ذكر  الباحث  أن الدراسة تناولت التغيير في بنية الاسرة السودانية بالتركيز علي قري الحامداب، وأن التغيير عملية حتمية ومبادئ اساسية ينهض بها الوجود الاجتماعي ،والدراسة ركزت علي التغييرات المتسارعة التي تلت علي مجتمع الحامداب خصوصا في الفترة التي تلت بناء سد مروي فبالتالي برزت أهمية دراسة الجوانب الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والتي تكمن في التغيير في العوامل الثقافية ونمط السكن والتغيير في الوظيفة الاقتصادية والتغير في الادوار داخل الاسرة بالنسبة للاب والام والابناء وغيرها .

وقد اجمع المناقشون علي ضرورة استصحاب الدراسات القديمة للهجرات المماثلة والبحث عن العوامل المتسارعة في عملية التغيير وضرورة الاجابة علي مدي ايجابية أو سلبية هذه العملية عبر الدراسات العلمية .

أهم التوصيات التي خرجت بها الدراسة:

-قبول التغيرات مجملا فليست كل التغيرات سلبية فعمليات التهجير كلها في النهاية تردي الي عوامل تمونية للمنطقة وتقود الي الانتقال من مجتمع الريف الي مجتمع الحضر.

- الانتباه الي عمالة الاطفال وحرمانهم من التعليم .

-علي الاسر في مجتمع الحامداب الجديد التعامل مع نمط التغيير بصورة ايجابية .

-اشراك المجتمع في عمليات التوطين ووضع السياسات.