الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019

ورشة : نحو سياسة قومية للوقاية من المخدرات وعلاج الإدمان

Published in الأخبار الأحد, 01 كانون1/ديسمبر 2013 09:27

 

 

 

نظم مركز دراسات المجتمع مدا بالتعاون مع الشكة الوطنية لمكافحة المخدرات في السابع والعشرون من نوفمبر بقاعة دار الشرطة ببري ورشة بعنوان : نحو سياسة قومية للوقاية من المخدرات وعلاج الادمان برعاية كريمة من السيد وزير الرعاية والضمان الاجتماعي الاستاذة مشاعر الدولب والسيد مدير عام قوات الشرطة الفريق اول هاشم عثمان الحسين .

حيث دعت الاستاذة مشاعر الدولب الي ضرورة تدريب كوادر مختصة لمعالجة المدمنين وانشاء مراكز لعلاج الادمان وتكوين الية تنسيق بين الجهات ذات الصلة كما اكدت الاستاذة اميرة الفاضل محمد المدير العام لمركز دراسات المجتمع علي اهمية وضع استراتيجية قومية وقيام مجالس ولائية وانشاء مؤسسات علاجية لمجابهة خطر الادمان وانتشار المخدرات .

كما اشار العقيد شرطة منور محي الدين في ورقته الي زيادة حجم المضبوطات وتصاعد عدد البلاغات لافتاً تنامي تعاطي المخدرات وسط شرائح الطلاب والنساء والاجانب واساءة استخدام العقاقير الطبية كمخدرات كيميائية ، من جانبها اشادت وزيرة الدولة بالاتصالات الدكتورة تهاني عبد الله بهذه المبادرة مؤكدة علي اهمية نشر الوعي ومعالجة قضايا الشباب مشيرة الي جاهزية وزارتها في توظيف العلاج عبر الاعلام الالكتروني وبث الوعي من خلال المواقع الالكترونية .

واوصي عدد من الخبراء والاكاديمين والمختصين بضرورة :

·       إجازة مشروع الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات.

·       الاسراع بقيام المجلس الاعلي لمكافحة المخدرت

·       بذل جهود حثيثة لإستقطاب الدعم الفني والمالي من المنظمات الدولية العاملة في مجال مكافحة المخدرات .

·       تفعيل التعاون الدولي والاتفاقيات الثنائية الاقليمية في مجال مكافحة المخدرات وتنسيق الجهود خاصة مع دول الجوار

·       إحكام الرقابة الصيدلانية علي صرف الادوية و المؤثرات العقلية .

·       وضع مناهج تعليمية للتوعية باخطار المخدرات.