الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019

ضمن سلسلة ندواتها حول الانتخابات والدستور (الاستحقاقات والتحديات) الاستاذة أميرة الفاضل :العام الحالي سيكون محورا للديمقراطية والتداول السلمى للسلطة والتركيز على الدستور

Published in الأخبار الأحد, 12 كانون2/يناير 2014 08:23

 

أكدت الاستاذة أميرة الفاضل مدير مركز دراسات المجتمع (مدا) أن عام 2014 سيكون محورا للديمقراطية والتداول السلمى للسلطة والتركيز على الدستور والانتخابات القادمة وكيفية تحريك منظمات المجتمع المدنى والجهات الحكومية لتكون المشاركة فى انتخابات 2015 واسعة
وقالت خلال حديثها فى ندوة المرأة والدستور (الكوتة وانعكاساتها على المشاركة السياسية للمرأة السودانية ) التى نظمها مركز دراسات المجتمع (مدا) بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات في السابع من يناير 2014 إن المركز قام بإعداد دراسة مشتركة مع الاتحاد العام للمرأة السودانية لقياس الرأى العام النسائى حول دراسات الدستور لتعريف المرأة بالدستور على مستوى الولايات وكيفية زيادة المكاسب فى الدستور القادم وكيفية تبسيط المفاهيم للمرأة فى الريف، مضيفة أن المركز مهتم بتسليط الضوء على تجربة الكوتة النسوية وكيفية استفادة المرأة من التجربة ومعرفة مدى أثر الأعداد النسوية التى دخلت البرلمان والمجالس التشريعية على قضايا المجتمع والمرأة والطفل والقضايا التى تكون المرأة أكثر حساسية لها.
ودعت الاستاذة أميرة الى توحيد الجهود المختلفة لتكوين أجندة مشتركة للدفع بكثير من المكاسب للمرأة فى الدستور القادم، مبينة أنهم يستشرفون مستقبل مشاركة المرأة فيه .

ونادت البروفيسور بلقيس بدري الاستاذة  بجامعة الاحفاد بالمزيد من التواصل والدعم بين البرلمانيات ومنظمات المجتمع المدني وتوسيع المشاركة على المستويات المحلية داعية الى التعاون عند طرح القضايا النسوية المختلفة بالبرلمان.
ودعت الدكتورة بدرية سليمان عضو المجلس الوطني خلال الندوة منظمات المجتمع المدني لتكون منابر تعين على جهود تعديل الدستور وقانون الانتخابات وتسهم في تطوير المرأة داخل الاحزاب بما يفيد المجتمع مشيرة الى اهمية الوعى السياسى وزيادة الحراك الحزبي لتعزيز نظام الكوتة للمرأة.